5 امتيازات يمنحها لك انشاء متجر الكتروني لتكتسح تجارتك السوق

أهمية انشاء متجر الكتروني

دعني أقول لك في البداية أنه إذا لم تكن تمتلك متجرا الكترونيا  فاعلم أنه قد فاتك الكثير لكن لم يفت الاوان بعد، حيث ما زال بإمكانك الاستفادة من الثورة التي أحدثتها التجارة الإلكترونية في عالم المال والاعمال.

وهي لا زالت تستمر في النمو أكثر واكثر و بسرعة كبيرة جدا، حيث فاقت مبيعات التجارة الالكترونية العالمية في سنة 2019 أكثر من 30 تريليون دولار والرقم مؤهل للارتفاع أضعاف مضاعفة في السنوات القادمة.

وذلك نظرا لقوة هذه التجارة وخير دليل على قوتها وسرعة نموها، هي أنها أكثر مجال استفادة من ازمة كورونا ففي ظل معاناة كل القطاعات من ازمة خانقة عرضت بعضها للإفلاس، زاد رقم معاملات التجارة الالكترونية.

وهو ما ترجمه الخبر الأخير حول ثروة امبراطور التجارة الالكترونية العالمية جيف بيزوس وهو مدير ومؤسس موقع أمازون، حيث وصلت ثروته إلى 200 مليار دولار ليصبح أول شخص يصل لهذا الرقم في التاريخ، وذلك بفضل وباء كورونا حيث كانت ثروته في شهر يناير من سنة 2020 لا تتجاوز 115 مليار دولار أي ازدادت 85 مليار دولار منذ ذلك الوقت بسبب وباء كورونا، ما يعني صمود التجارة الإلكترونية في وجه الأزمات ونموها وذلك لقوتها.

 وبالتالي فان استثمارك في هذا المجال سيكون في مأمن من المخاطر المستقبلية، و طريقك لدخول مجال التجارة الالكترونية  سواء المحلية أو العالمية من الباب الكبير هو انشاء متجر إلكتروني وهذه خمسة فوائد سوف تجنيها من إنشاء المتجر الالكتروني الخاص بك.

مزايا وفوائد انشاء متجر الكتروني

قد يتبادر في البداية إلى ذهنك سؤال حول ما جدوى انشاء متجر إلكتروني إذا كان بإمكاني عرض منتجاتي وتسويقها على امازون أو ايباي أو جوميا، أو حتى على وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفايسبوك و انستجرام و سناب شات ويوتيوب أو إعلانات جوجل وغيرها الكثير؟

وقد تسأل نفسك أيضا لماذا احتاج إلى خوض صراع البحث عن العملاء والمنافسة حول تصدر نتائج محركات البحث من خلال إعداد الموقع الإلكتروني عبر السيو عندما تعرض هذه المواقع منتجاتي لمجموعة أكبر من العملاء والزبائن المحتملين؟

ولماذا اضيف مصاريف وتكلفة انشاء متجر الكتروني ان كان بامكاني البيع بدونه؟

وللإجابة عن هذه التساؤلات دعنا نستكشف سويا مزايا امتلاكك متجرك الالكتروني الخاص.

تلخيص للفوائد التي ستجنيها من وراء انشاء متجر الكتروني

  • التواصل المباشر والشخصي مع عملائك
  • خلق علامة تجارية خاصة بك
  • تحسين ولاء العملاء والاحتفاظ بهم وتكرار المبيعات
  • الوصول الكامل إلى معلومات العميل (البريد الإلكتروني ، تاريخ التصفح / الشراء)
  • تسوية المنازعات بشكل أسرع
  • تجنب حرب الاسعار وزيادة الأرباح
  • احتكار منتجات رابحة وإخفائها من اماكن تواجد المنافسين والتخلص من المنتجات المقلدة لمنتجاتك
  • توسيع دائرة العملاء والبيع على مدار الساعة
  • احتفظ بنسبة 100٪ من إيرادات مبيعاتك (بدلاً من تقسيمها مع جهات خارجية)
  • استقلالية كاملة للأعمال (أنت تحدد القواعد).

والان سنفصل في جميع هذه النقاط بتوسع :

1. جمع بيانات العملاء أو الداتا

عندما يشاهد العميل منتجاتك على منصة بيع أو تسويق ويغادر دون شراء أي شيء، يمكنك اعتبار ان فرصة بيعك له قد انتهت بنسبة كبيرة، وعلى العكس من ذلك إذا إذا قام بزيارة متجرك الالكتروني فلديك فرصة لطلب عنوان بريدهم الإلكتروني حيث سيكون العنوان ضروريًا من أجل بناء قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك، حيث لا تمنحك الأسواق الالكترونية حق الوصول إلى البريد الإلكتروني للعميل.

ما يحرمك من فرص بيع محتملة كبيرة للغاية، حيث ان التسويق عبر البريد الإلكتروني هو الطريقة الأكثر فعالية للوصول إلى الأشخاص الذين أعربوا عن اهتمامهم بمنتجك.

فهناك أكثر من 34٪ من الناس حول العالم يستخدمون البريد الإلكتروني أي ما يعادل حوالي 2.5 مليار شخص وذلك حسب شركة  Radicati المتخصصة في تحليل البيانات والتسويق الإلكتروني، والتي توصلت أيضا إلى أن يتم ارسال حوالي 196 مليار بريد إلكتروني يوميًاحةل العالم، من بينها 109 مليار بريد إلكتروني خاص بالعمل، ما يعني ارتفاع فرص البيع كون هذه الشريحة المستهدفة تتوفر على قدرة مالية للشراء.

ما يحيل على أن التسويق عبر البريد الإلكتروني أكثر فاعلية من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي بها شرائح مختلطة، ولكن هذا لا يعني أنها سيئة بل على العكس تماما فهي جيدة ومهمة، لكن يبقى البريد الإلكتروني أفضل فهو كذلك اقتصادي واقل تكلفة وله مزايا أخرى عديدة، تستحق ان نفصلها لها موضوع خاص بها.

والى جانب جمع البريد الإلكتروني الخاص بالعملاء، فإنه عندما يدخل الزائر موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك يكون لديك أيضًا فرصة للوصول إليه مرة أخرى على منصات التواصل الاجتماعي واعلانات جوجل، باستخدام طريقة تسويق تعرف باسم إعادة الاستهداف أو البيكسل مثل بيكسل فيسبوك، وهي ما تفسر هجوم الإعلانات الخاصة بمنتج معين على صفحتك في وسائل التواصل الاجتماعي عند زيارتك موقع معين أو منتج ما، لان إعادة الاستهداف استراتيجية تسويقية تمكنك من إنشاء إعلانات مصممة خصيصًا للأشخاص الذين زاروا موقعك سابقًا نظرا لسهولة إقناعهم بالشراء.

حيث يتمتع الأفراد الذين تصل إليهم من خلال هذا النموذج الإعلاني بفرص عالية جدًا لإجراء عملية الشراء، كون الاستهداف يكون دقيقا لاشخاص سبق لهم ان قاموا بإبداء الاهتمام بمنتجاتك ولديهم بعض التردد فقط، لكن إعادة استهدافهم أكثر من مرة و بعروض وتخفيضات تساعدهم على اتخاذ القرار بسرعة ويزيد احتمالية الشراء.

2. بناء علامتك التجارية أو براند خاص بك

توفر الأسواق سهولة في عرض المنتجات والبدء في بيعها على الفور، لكن الوجه السلبي لهذا الامر إلا أنه سيخلق مشكلة أكبر بالنسبة لك، نظرًا لأنه من السهل عمل متجر في هذه الأماكن فعادة ما يزحف إليه البائعين ومعظم هؤلاء البائعين هم منافسوك المباشرون، وبما أن واجهات المحلات الخاصة بكم متشابهة إلى حد ما، فلا يوجد سبب يدفع العميل إلى الشراء منك وليس منهم.

وهو نفس ما يحدث تقريبا عند عرض منتجاتك على منصة بيع الكترونية كبرى مثل امازون وجوميا، حيث يهمهم ارضاء الزبون أكثر من البائع فيتم اغراق شاشته بمنتجات وعروض مشابهة للعروض الخاصة بك، ما قد يدفعه للشراء من عند منافسك، والمشكل الأكبر هو أنه لا يتذكر أو حتى لا يعرف اسم متجرك في هذه المنصة، ما يعني عدم خلق زبون وفي ودائم لمتجرك، فهو لا يتذكر إلا اسم المنصة التي تعرض منتجاتك فيها، حيث يظن الاغلبية أنها هي من تبيع وليس واجهة عرض فقط.

لذلك فإن إنشاء متجر إلكتروني يميزك عن البقية لأنه يمنحك القدرة على التحكم في شكل وتصميم المتجر وكيف يحصل العميل على تجربته، حيث يعتبر التصميم مهم جدا لان كيفية تقديم وعرض منتجاتك تشكل تجربة عميلك وتمكنك من بناء الثقة لديه بك و كلما زاد ثقة العميل بك، زادت فرصك في اقناعه بالشراء والعودة لموقعك مجددا،

وايضا في اقتراح متجرك على اصدقائه وعائلته ما يمنحك إعلانا مجانيا ودائما.

وهذه هي أهمية خلق براند أو علامة تجارية لمشروعك فهي تترك انطباعًا لا يُنسى لدى عملائك قد يصل إلى درجة الارتباط الوجداني لديهم معك، ما يجعلك الخيار الأفضل بالنسبة لهم دائما وابدا كما هو حال مستخدمي الايفون مع هاتفهم، وهذا ما سوف يميزك عن منافسيك ويرفع قيمتك مقارنة بهم ويجعل اكتسابك لعملاء جدد اسهل.

3. تجنب حرب الأسعار ووسع دائرة عملائك

نظرًا لأن الأسواق ومنصات البيع والتسويق تعج بالبائعين الذين يروجون لمنتجات مماثلة وبعروض مشابهة أو افضل، يكون للمستهلكين دائمًا اليد العليا في الاختيار، ما يجعل الطريقة الوحيدة التي يمكن للبائعين القضاء بها على المنافسة هي خفض الأسعار، ما قد يقلل من العائدات فإن كان لديك عدد كبير جدًا من المنافسين؛ أنت مجبر على البيع بهوامش ربح قليلة.

لكن إنشاء متجر إلكتروني سوف يجنبك الدخول في حرب الأسعار هذه، حيث ستكون فريدًا ومميزا عن البقية

كما سيتيح لك تنفيذ خطة التسويق الخاصة بك كاملة، بالتالي لن ينظر العميل إلى التكلفة أولا بل الجودة، خاصة إذا كان يثق بك بدرجة كافية فلا داعي للقلق بشأن السعر تمامًا.

حيث ان السعر سيتم حصره في ما تحدده انت وستقل اختيارات العميل فكلما قلت الاختيارات زادت سرعة اتخاذ القرار في الشراء، عكس كثرة الاختيارات التي ستتوفر له ان كنت انت و منافسيك تعرضون منتجاتكم في مكان واحد ما سوف يشتت ذهنه ويقلل احتمالية الشراء من عندك ، خاصة عندما يكون سعر منتجك أعلى من البقية، ما قد يدفعه لتكوين صورة ذهنية عن كونك تبالغ في الثمن وبالتالي لن يعود إليك مرة أخرى وتخسر عمليات شراء محتملة مستقبلا وذلك على قلتها.

حيث انك تبيع في منطقة معينة فقط ولساعات محدودة وتضيع الكثير من الجهد في الإقناع، لكن إذا كنت تتوفر على متجر إلكتروني فأنت ستبيع لاشخاص من مناطق مختلفة داخل دولتك كما هو حال التجارة الالكترونية المحلية، أو حتى خارج بلدك بواسطة التجارة الإلكترونية العالمية.

كما ان موقعك الإلكتروني سيعمل بدلا عنك، ما عليك إلا تهيئته وسوف يتكفل بالباقي حيث سيقوم العميل بانهاء عملية الشراء لوحده وذلك طيلة اليوم وفي جميع أيام الأسبوع، وتصميمه و عروضك واستراتيجية وطرق التسويق الخاصة بك، سوف تقنعه في العودة مرة أخرى للشراء من عندك.

4. الحصول على مبيعات متكررة

كما هو متعارف عليه في عالم التجارة عامة فإن 80٪ من عملائك يساهمون في 20٪ من ارباحك فقط، في حين يساهم باقي العملاء المخلصون أي الزبناء في الجزء الأكبر من إيرادات تجارتك أي 80٪.

بالتالي فإن الحاجة إلى تكرار المبيعات واضحة لبناء عملاء مخلصين، ومن أجل ذلك تحتاج إلى قاعدة بيانات العملاء وهو شيء لا يمكنك الحصول عليه إلا من خلال امتلاك متجر الكتروني خاص بك.

بالتالي فإن الحاجة إلى تكرار المبيعات واضحة لبناء عملاء مخلصين، ومن أجل ذلك تحتاج إلى قاعدة بيانات العملاء وهو شيء لا يمكنك الحصول عليه إلا من خلال امتلاك متجر الكتروني خاص بك.

حيث تحتوي المتاجر الإلكترونية على أدوات تساعد في التسويق عبر البريد الإلكتروني وإعادة الاستهداف في وسائل التواصل الاجتماعي كما ذكرنا سابقا، بالتالي سوف يمكنك استخدامها لجذب العملاء مرة أخرى من تكرار شراء منتجاتك والاستفادة من عروضك الاخرى.

5. كن سيد نفسك واستفرد بالأرباح لوحدك

للاجابة عن سؤال التكلفة الاضافية جراء إنشاء موقع تجارة الكترونية خاص بدل استعمال منصات البيع الكبرى، اسمح لي ان أقول لك في البداية أنه ورغم هذه التكلفة الإضافية فانك ستربح من ورائها أرباح مضاعفة، فكما يقال ادفع تربح.

فابسط مثال على ان تكلفتها أقل من البيع على منصات بيع الشهيرة مثل جوميا وامازون، هي أنك لن تدفع نسبة من ارباحك لاحد بل تكون كلها لك، كما أنك ستكون معفي من الضرائب فاغلبية الدول العربية ان لم نقل كلها لم تقنن بعد التجارة الالكترونية أو لا تفرض ضرائب على أرباحها.

كما أنك سوف تقوم بفرض القوانين الخاصة بك في موقعك الإلكتروني وسياسة البيع والاسترجاع واسترداد الأموال، وكل شيء دون ان تفرض عليك من منصة بيع معينة أو اغلاق متجرك دون سابق انذار، وعدم تسلم اموالك بدعوى عدم احترامك لقوانين حيث يمكنه ذلك في لحظة، والاخطر قد يكون دون ان يسلمك ارباحك بل وحتى راس مالك أي أنك قد تخسر الربح ورأس المال لأنهم يضعون البائع في مرتبة أقل، فيعتبرون العميل دائما على حق ودون جدال.

وبالتالي فإن انشاء متجر إلكتروني سيحررك من هذا الأمر، خاصة ان جل العاملين أو المهتمين بالربح من الانترنيت لا يحبذون التسلط وتلقي الأوامر والعمل تحت امرة شخص ما، وهذا ما ستواجهه عند بيعك على هذه المنصات أو اعتمادك على التسويق في وسائل التواصل الاجتماعي فقط، حيث سيكون حسابك الاعلاني معرض للإغلاق في أية لحظة بسبب مخالفة قوانينهم وبالتالي توقف عمليات البيع وتجارتك كليا، أما عند تقوم بصنع أو فتح متجر الكتروني، فأنت من تحدد متى تبيع ومتى تتوقف وكيف تسوق.

في الختام نود ان نذكرك ان هناك الكثير من الأشياء التي تدخل في إدارة موقع أو متجر إلكتروني ناجح، وهي ليست مهمة سهلة قطعا، لكنها تستحق العناء بكل تأكيد نظرا لما سوف تجنيه من أرباح كبيرة من ورائها.

فعلى سبيل المثال سوف يتعين عليك معرفة كيفية تصدر محركات البحث عبر تقنية السيو، وكيفية اكتساب العملاء وكيفية الاحتفاظ بهم.

ومع ذلك، فإن انشاء متجر الكتروني أمر بسيط للغاية فلا ينبغي أن يكون هو الشيء الذي يعيقك لتنمية تجارتك ومضاعفة ارباحك، بالتالي لا داعي للانتظار خذ زمام المبادرة الآن واستفد من هذا السوق المتنامي باستمرار. او استرخي وتواصل معنا لنقوم بكل ذلك بدلا عنك من خلال انشاء متجر الكتروني خاص بك، تنمي به تجارتك وتكتسح منافسيك وتزيد ارباحك اضعافا مضاعفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×

مرحبا!

انقر فوق أحد ممثلينا أدناه للدردشة على WhatsApp أو إرسال بريد إلكتروني إلينا على info@smapal.com

× هل لديك اي استفسار ؟